السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اهلا وسهلا اخي الزائر في منتديات ننسى الماضى ونعيش الحاضر
انت غير مسجل لدينا فنتمنى انضمامك الينا باختيار
* تسجيل *
اما اذا كنت مسجل فتفضل بالدخول الى المنتدى

اهلا وسهلا بالجميع


رومنسي , حساس , حباب , عاشق , ولهان , وكل ما يجمع الاحباب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
الى زورنا الكرام تم تعديل صلاحيات المنتدى لتشاركونا في اقوالكم (اي بمعنى انكم تستطيون تبادل المعلومات مع اعضاءنا) ونتمنى للكل الخير والسعادة التامة وحاجتنا هي أن نفيد و نستفيد .. الادارة
قريبا قريبا .. سيتم انشاء بريد خاص للادارة .. فكل من لديه استفسار سرايلنا عليه .. الى ذلك الحين أي مشكل او استفسار تسنطيعون مراسلة احد مدراء المنتدى .. تحيتنا .. الادارة

شاطر | 
 

 انا مسلم اذا ........... انا مظلوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسطورة المقاومة
عضو
avatar

الجنس : ذكر الابراج : الميزان عدد المساهمات : 95
تاريخ الميلاد : 04/10/1993
تاريخ التسجيل : 15/11/2009
العمر : 24
الموقع : دولة الاحزان
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : تمام والحمد لله

مُساهمةموضوع: انا مسلم اذا ........... انا مظلوم   السبت نوفمبر 28, 2009 4:30 pm

بقلم ناقوس : “ إنهم يكرهوننا .. يتمنون القضاء علينا .. ولو كان الأمر بيدهم لأبادونا جميعاً و قتلونا حتى آخر نفس مسلم ” بهذه الصرخات استهل خطيب صلاة الجمعة خطبته ، لا جديد في ذلك فهي إسطوانة نتباكى عليها كل يومٍ و ساعة ، ولكن لماذا هذه المره كان لهذه الجملة وقع آخر في نفسي … لماذا ؟

لأنهم بالفعل .. قتلونا !!

.

.



عاش الشارع العربي و المسلم في الأسبوع الماضي حالة من الغضب العارم و الشعور بالظلم نتيجة مقتل المواطنة المصرية مروة الشربيني في ألمانيا على يد ألماني عنصري طعنها 18 مرة في محكمة بالعاصمة برلين .

فهم بالفعل قتلونا ..قتلونا بمقتل مروة الشربيني ، فهل نلوم هذا الإمام المسكين على نواحه و صرخاته التي أصابت هذه المره مع الاحداث الجارية – كونه يتكلم عن كراهية الغرب على مدار السنة – ، فهذه المرة وجدت الإمام أبو حمزة اكثر تشجناً من المرات الفائتة التي كان يغضب منها و تحمر وجنتيه المشعرتيّن على الانتفاضة الفلسطينية التي مضىّ عليها 9 سنوات و على ما يجري في البوسنة و الهرسك ، فعقارب الساعة متوقفة عنده منذ زمن و لكن هذا الألماني العنصري قاتل مروة أصلح الساعة عند إمامنا .. و جعل من موسيقة المظلومية المسلمة نغمةً تدندنها الألسن لفترة طويلة من الزمن .

.

.

تاريخ المظلومية المسلمة



يُرجع البعض تاريخ المظلومية الى فجر التاريخ الإسلامي، و صراع المسلمين و اليهود الذين تآمروا ضد الدين الجديد ، وهذا وضع طبيعي لا يمكن وضعه في خانة المؤامرة كون انهم اصحاب دين قديم و أصولهم ممتدة في هذه المنطقة – شبة الجزيرة العربية – و بالتالي ردة فعلهم طبيعية ولا ترقى لأن تدخل في خانة المؤامرة كونها مكشوفه “ و على عينك يا تاجر “ !

و تقول اراء اخرى ان المظلومية بدأت في عصر الحملات الصليبية في اواخر القرن الحادي العشر ، ويقول آخرون و هم الأغلبية التي أراهم اكثر عقلانية من المجانين المتوهمين قبلهم ، بأن الظلم وقع على العالم الإسلامي بعد تفكيك الخلافة العثمانية و اتفاقية سايكس بيكو التي على اثرها تم تقسيم دول العالم الإسلامي بين فرنسا و بريطانيا و تكوين دولة إسرائيل التي تمثل حتى يومنا هذا مثالاً صارخاً للظلم الدولي ضد المسلمين و العرب .

لاحظتم جميعاً ان العقلية المسلمة ترجع الى التاريخ لتبرير الظلم الواقع عليها … ولكن لماذا هذه الانتقائيه في قراءة التاريخ ؟
هل هناك صفحات ناقصه في كتب التاريخ لديهم .. ام ان هناك صفحات
ان قرأوها يخافون ان يذهبوا هم و مظلوميتهم الى مزبلة التاريخ ؟

.

.

العالم المظلوم .. منّا !



لم تقم العشرات من الإمبراطوريات الإسلامية الممتدة من الهند و روسيا و البلقان حتى اسبانيا عن طريق التجوال و رعي الاغنام كما فعل اجدادنا في منطقة شبه الجزيرة العربية ، بل قامت الدولة الإسلامية الاولى على انقاض الامبراطورية الفارسية و البيزنطية ومنذ ذلك الحين و حتى سقوط الخلافة العثمانية على يد مصطفى كمال اتاتورك في عشرينيات القرن الماضي ، ذاقت دول العالم الويل من الإسلام السياسي الذي إستباح الاراضي و ثروات الشعوب و اخذ منهم عبيداً لدرجة ان أسواق النخاسة في دمشق لم تستوعب كمية العبيد " الشقر و الحمر “ من الجنسين بعد إحتلال اسبانيا ، وهي بذلك تصرفت – الدولة الإسلامية - كما تتصرف أى امبراطورية استعمارية اخرى من ابقاء الشعوب المحكومة تحت نظام استبدادي لا يأمن به الفرد على نفسه و ماله و اسرته ،و الغريب و المضحك في آنٍ واحد ان كل ما حصل ذرائعه لدى العقلية المسلمة شرعية و منطقية و هي اعلاء كلمة الله و نشر الدين الإسلامي في أرجاء المعمورة كافة ، وبالتالي كل الدماء ترخص و الكرامة الانسانية تهان .. امام نشر الإسلام الذي لا يتم عندهم الا بسفك الدماء و احتلال البلدان و “ تعريبها “ !


خروج الملك أبو عبد الله محمد الثاني عشر لتسليم مفاتيح الحمراء إلى ملكي قشتالة وأرغون

المضحك و الذي لا يمكن ان اشبهه الا بعين العاهرة التي لا تخجل من شئ ، هي الدعوة التي أطلقها المؤتمر الدولي الرابع للدراسات الموريكسية في تونس على لسان رئيسها عبدالجليل التميمي الذي طالب بصلافة لا نظير لها الأسبان بالاعتذار للمسلمين على اجلائها 300 – 400 ألف مسلم اثناء محاكم التفتيش الاسبانية … “ هذا من صجه ؟ “ كيف لكَ يا سيد عبدالجليل ان تطالب من احتلت ارضه قرابة القرن و شطبت هويته و استعبد شعبه أن يعتذر لك على مقاومته لاحتلالك و اخراجك انتَ المحتل من أرضه ؟
إلهي هل كان الأخ مخموراً حين طالبهم بالاعتذار ؟

من الذي يفترض به ان يعتذر للآخر ؟ الذي عبر البحر الأبيض المتوسط
من شمال افريقيا متجهاً الى اسبانيا لإحتلالها ؟ ام الأخيرة التي لم تقدم على اى عمل من شانه ان يعتبر هجوماً مباشراً او غير مباشر حتى ضد المسلمين .



فمنذ ان رفع القائد المسلم عقبة بن نافع سيفه هو و حصانه الذي دخل به الى البحر “ مضيق جبل طارق “ وقال جملته الشهيرة : “ لو اني اعلم ان وراء هذا البحر ارضاً لخضت البحر الى هذه الأرض كي ترتفع عليها رايات الإسلام و تجلجل “ وفعلاً جلجلها بعده القائد طارق بن زياد و فتح الأندلس فتحاً مباركاً .. فتحها بمعنى حررها.. ولكن السؤال حررها من ماذا يا تُرى ؟ هل حررها من هويتها و مواطينيها الأصليين ؟!

.

.

المظلومية .. سبب تفشي الإرهاب لدينا



عندما تقول لأى إنسان ان هؤلاء القوم يكرهونك و انهم متآمرين عليك ، وبالتالي ان اخطأت في حقهم و عاملتهم بعنف فلا لوم يقع عليك ، لانهم هم البادئون و العين بالعين و السن بالسن و البادئ أظلم ، فإعلم هنا انك ما ان تنتهي من هذه الجملة حتى يُخلق امامك إرهابي مستعد لأن يقاتل اياً يكن أمامه و أن يأخذ حقه بيده من هؤلاء القوم .

هذا ما يردده مشائخ الدين و مستغلي غفلة الشعوب على مسامع المواطن المسلم البسيط الذي يعتقد ان النظام الدولي و دول العالم اجمع و المنظمات الدولية بما فيها الأمم المتحدة بكل اجهزتها صممت من أجل سلب لقمة العيش و الحياة الكريمة من هذا الشخص البسيط ، فهم ضحايا نظام دولي يتصورون انه جائر لا هم له سوى التنكيل بهم و العمل خطوة بخطوة للقضاء على المسلمين كافة .

و أضف الى شعور الغبن هذا ، ما يمليه علينا التراث العربي و التعاليم الإسلامية - التي تؤخذ بطريقة متطرفه – من تحبيب النفس بالقوة و الثأر و القصاص من الجاني و أخذ الحق منه ، و أن الله يحب المؤمن القوي الذي يرد الاعتداء بالاعتداء ، و كما يقول احد اصدقائي مستهزءاً بالتعاليم المسيحية “ محنا مثل النصارى تعطيني كف اعطيك خدي الثاني .. احنا اهل الاسلام “ .

و ساهم أصحاب اللحى و الملالي على تغذية هذه المظلومية بأدلة من السيرة النبوية و آياتٍ من القرآن الكريم لتؤكد بالدليل القاطع ان لا مصالحة ممكن ان تتم بين المسلمين و بقية العالم من يهود ونصارى استناداً الى الآية :
“ وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ” .



فكيف ننشد التسامح و التعايش بين أصحاب العقائد المختلفة في هذه البيئة الغير سويّة المليئة بالشك و التوجس ضد الغير وانه موسوم لا محالة بأنه يحمل الكره تجاهي ، و ان العالم اجمع يحاربني و يتمنى القضاء علىّ وعلى ديني ، فكم هو مسكين هذا المسلم الذي يتحمل كل هذه المآسي “ الهولامية “ في قلبه !

فلو قمنا بسرد ما يملى على الفرد المسلم على شكل نقاط سيكون التالي :

1- العالم أجمع يضطهده و جميع القوى الدولية متكالبة عليه .

2- لا سلام و اخاء بيننا و بين اليهود و النصارى حتى وان ابدوا حسن النيّه و الصفاء .. فهم كاذبون .

3 – عليك ان تحاربهم لان هذه الحرب لن تنتهى حتى آخر الزمان عندما تنطق شجرة الزيتون بأن خلفها شخص يهودي لكي تقتله .

وبالتالي بعد هذه النقاط المأساوية ، من الأشرف ان يسل كل شخص سيفه مختصراً الوقت و يحارب كون ان الأمل و التفاؤل بتعايش و سلام مفقود بنسبة 100% فلمّا العناء و إضاعة الوقت ..
اقتل و تربح الشهادة و الآخرة
“ و ريّحنا و ريّح عمرك “ .. !!!

.

.

الظلم طبيعة بشرية



كلنا نظلم و من طبيعة البشر الظلم حتى وان قسنا الامور على نطاق الفرد في الأسرة ، فالأم تظلم ابنها بسوء تربيتها ، و الزوج يظلم زوجته بانشغاله عنها بالعمل ، فهذا ظلم يقع على الفرد ، و الظلم الذي يطال الشعوب و الدول ففي صفحات التاريخ الكثير من الأمثلة التي تُبين فظاعة ظلم الانسان لبني جنسه ، فالإبادة الجماعية التي تعرض لها الهنود الحمر على يد المهاجرين البيض ، و التي تعتبر أفظع جريمة ابادة جماعية عرفها التاريخ اذ تم قتل
ما يقارب 112 مليون من سكان امريكا الأصلية ، وما تعرض له الروسيين الذي تم قتل 10 ملايين منهم اثناء الإحتلال الألماني النازي لهم ، و الصين التي تعرض شعبها للقتل بالملايين و نساؤها للاغتصاب ولأبشع انواع المعاملة من قبل المحتل الياباني ، والكثير الكثير من الامثلة الصارخة التي لا تسعنا الأسطر لسردها .

فلماذا عقدة المظلوميه لدينا مازالت موجودة بل ومتأصلة في ثقافتنا لحد من الصعب جداً انتزاعها حتى وان عملنا من الآن ولمدة مئة سنة لتصليحها و ” إعادة فهم الآخر “ فإن المترسخ ثابت و صعب جداً تغييره بسهولة .

الصيحات تعالت بين صفوف المتظاهرين الغاضبين من مقتل مروة الشربيني بجملة ( يا ألماني يا خسيس .. دم المصري مش رخيص ) ، فالمواطن المصري كغيره من المسلمين متشبع بداخله بثقافة المظلومية ، وبرى بهذا الألماني العنصري إنعكاس لكافة الشعب الألماني الذي تحتضن بلاده ما يقارب 4.5 مليون مسلم يتمتعون بحقوق إنسانية لا يجدونها هؤلاء في بلدانهم التي “ طفشوا “ منها !

يا ألماني يا خسيس ها ؟ لماذا لم نسمع مثل هذه الصرخات في سويسرا عندما قُتل ما يقارب الـ 36 سائحاً سويسرياً على أيدي متشددين إسلاميين وذلك في عام 1997 بمدينة الأقصر وهو سائحون لا حول لهم ولا قوة ؟! هل قال السويسري وقتها
يا مصري يا خسيس ؟



ولماذا هذه العنتريات يا مسلمين ؟ أينكم من المجزرة التي راح ضحيتها ( مسلمين ) في الجنوب السوداني وبلغ عددهم مليونين في الحرب الأهلية الطاحنه التي استمرت 20 عام ؟ و أينكم عما يجري هناك ايضاً في ارض دارفور ضد ( المسلمين ) الغير عرب على ايدي الميليشيات العربية الممولة من الحكومة السودانية و نزوح ما يقارب مليوني لاجئ دون اى اهتمام من المنظمات العربية أو الإسلامية ، وأينكم مما يجري في العراق بين المسلمين بعضهم لبعض و ما يجري من ذبح بين الفصائل الفلسطينية وغير ذلك الكثير من القتل
المسلم – المسلم ؟ عندما نجد حلول لكل ما سابق و ننقي انفسنا و ننظف أيدينا من نجاسة الدماء عندها يحق لنا ان نلوم الألماني الذي قام بعمل فردي لذبحه مواطنتنا المسلمة !!


.

.

هنا تكمن مشكلتنا !


إعتقادنا الراسخ و إيماننا المطلق بالحق الموروث في حكم الآخرين و شرعية التنكيل بهم مستندين بذلك الى حكم شرعي إلهي ، فالعالم الحديث و الدول المتقدمة الآن كالولايات الامريكية المتحدة و اليابان تتحكم بالعالم و تسيطر على ثرواته بالإقتصاد و التجارة و التقدم العلمي ، ونحن نختصر الطرق بالسيف و القتال و إرهاب الأمم بأسلم .. تسلم !!

يجب ان يكون لعلماء الدين و القادة السياسيين دور في صد هذه الأفكار البالية المتفشية بين شعوب العالم الإسلامي ، فالمرض وصل الى درجة الوباء و المظلومية اصبحت ذريعة لظلم الآخرين .

سلاماً على روح مروة المصرية التي قتلها الألماني المتعصب ،
و على فريدريك الأسباني ، شنودة القبطي ، حنعبل البربري و تيبو الهندي .. الذين قتلهم أجدادي و القائمة تطول !

رحمة الله على كل مظلوم .. حقاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hEtLaR
الادارة
الادارة
avatar

الجنس : ذكر الابراج : الميزان عدد المساهمات : 558
تاريخ الميلاد : 16/10/1993
تاريخ التسجيل : 11/10/2009
العمر : 24
الموقع : PS
العمل/الترفيه : طافش بالنت
المزاج : متقلب جزئيا

مُساهمةموضوع: رد: انا مسلم اذا ........... انا مظلوم   الإثنين نوفمبر 30, 2009 11:24 am

سلمت الانامل اخي ابو سامي على ما خطته يداك

جزاك الله كل الخير اخي الكريم

نترقب جديدك معنا

تقبلي مروري و تحياتي

_____________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://feelings-romantic.yoo7.com
اسطورة المقاومة
عضو
avatar

الجنس : ذكر الابراج : الميزان عدد المساهمات : 95
تاريخ الميلاد : 04/10/1993
تاريخ التسجيل : 15/11/2009
العمر : 24
الموقع : دولة الاحزان
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : تمام والحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: انا مسلم اذا ........... انا مظلوم   الأربعاء ديسمبر 02, 2009 11:54 am

والله هذه الحقيقة فيجب ان نتقبلها
ومشكور على مرورك الكريم

_____________________


وصية الشهداء

ايام سوداء لكنها لابد ان تنتهي !!
لابد ان ينتهي هذا الالم...
لابد ان يزول الظلام ..
ليعود الحق لنا
وتعود الارض المسلوبة ...
لينتصر الحق الفلسطيني ..
ونصلي في الاقصى من جديد ...
حتى لو كلفنا هذا سيولا من الدماء !!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رشا
عضو مبدع
avatar

الجنس : انثى الابراج : الاسد عدد المساهمات : 326
تاريخ الميلاد : 20/08/1993
تاريخ التسجيل : 30/10/2009
العمر : 24
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : متقلب احيانا

مُساهمةموضوع: رد: انا مسلم اذا ........... انا مظلوم   الخميس ديسمبر 03, 2009 2:09 pm

مشكور خيووووووووو
تقبل مروري لموضوعك العطر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انا مسلم اذا ........... انا مظلوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ˆ~¤®§][©][ الملتقى الرومنسي العام ][©][§®¤~ˆ :: ملتقى الواحة العام-
انتقل الى: